القائمة الرئيسة
معلومات عن الجهراء
المراكز الحكومية  
مجلس الآمة 2008
معرض الصور
الفطائر والحلويات
المطاعم والمطابخ
الأسواق والمجمعات
صيدليات وعيادات
الاخبار الدعويه

 

بحث عام



تم بحمد الله .. التشغيل التجريبي ... لموقع مدينة الجهراء على الانترنت .. نبض الجهراويه على الانترنت .. وحاري إدخال البيانات والمعلومات عن مدينتنا الجميلة .. وسنبذل جهدنا بتحري الأخبار الصادقة والحقيقية .. إخوانكم في إدارة الموقع

 أضف للمفضلة  نسخة للطباعة  أرسل لصديق  

القسم : الأخــــبار » خطين جديدين للرد على استفسارات الناخبين وحافلات لنقلهم لمراكز الإقتراع 2254530 -

التاريخ : 16/05/2008

 

16/5/2008 - قال رئيس لجنة الاعداد والتنظيم والتجهيز لانتخابات مجلس الامة وكيل وزارة الداخلية الفريق احمد الرجيب ان القيادة السياسية العليا وفرت كل التسهيلات اللازمة لانجاح العملية الانتخابية المقرر اجراؤها يوم السبت المقبل. جاء ذلك في تصريح ادلى به الفريق الرجيب خلال ترؤسه اجتماعا امنيا ضم قادة القيادات والوحدات العاملة في انتخابات مجلس الامة. وأبن الفريق الرجيب في بداية الاجتماع سمو الامير الوالد الراحل الشيخ سعد العبدالله السالم الصباح مستذكرا مآثره في خدمة دولة الكويت داعيا له بالمغفرة والرحمة.
وتطرق الرجيب الى لجنة الاعداد والتنظيم والتجهيز لانتخابات مجلس الامة التي تضم في عضويتها ممثلي وزارات الدولة والاجهزة الحكومية مبينا انها 'وضعت تصورات كاملة حتى نهاية الاقتراع وظهور النتائج'.
ولفت الى اهمية تفعيل توجيهات وزير الداخلية الشيخ جابر خالد الصباح بشأن هذه الانتخابات البرلمانية وضرورة خروجها بصورة حضارية تليق بمكانة دولة الكويت على كل المستويات.
وقال ان هذه الانتخابات جاءت بقانون مختلف عن السابق حيث اصبح هناك خمس دوائر فقط داعيا القيادات الامنية الى بذل المزيد من الجهد اذ ان 'وزارة الداخلية ستكون تحت المجهر وهي دائما على قدر المسؤولية'.
وشدد على ان المطلوب من رجال الامن تأمين العمليات الانتخابية داخل اللجان وخارجها والعمل على حفظ النظام وتسهيل دخول وخروج الناخبين والناخبات للادلاء باصواتهم وتأدية واجبهم الوطني بكل سهولة ويسر دون عناء.
كما شدد على ضرورة مضاعفة الجاهزية خلال الساعات القليلة المتبقية على يوم الاقتراع مؤكدا ضرورة الانتباه واليقظة وعدم السماح لاحد بان يعبث بأمن الوطن وسلامة مواطنيه.
ودعا الرجيب الى الانضباط والتعامل الراقي مع الناخبين والناخبات والمرشحين والمرشحات وتقديم المساعدة اللازمة للمواطنين كافة لاسيما ذوو الاحتياجات الخاصة المشاركون في الانتخابات.
كما دعا الى التحلي بالصبر لان هناك اوقات ذروة وتشهد شدا وجذبا من الناخبين والعمل على تنظيم السير والحركة المرورية حول اللجان اضافة الى التصدي بكل شدة وحزم لأي زعزعة للامن.
واكد الفريق الرجيب ان رجال الامن العام سيتعاملون مع كل الاحداث الامنية اذ ان هناك قيادة خاصة ستتعامل مع المعطيات والاحداثيات الطارئة مشيرا الى ضرورة تنفيذ الخطط والتعامل برقي حضاري دون تفرقة بين الناخبين وبحيادية تامة وتجرد والتعامل بروح الفريق الواحد.

وطالب الرجيب القادة الامنيين بمتابعة اللجان العاملة تحت امرتهم وضرورة التواصل مع العاملين في الوحدات التابعة لهم كل في دائرته والتعامل الفوري مع أي معطيات أو احداثيات طارئة وسرعة اصدار القرار المناسب حيالها.
وقال ان جميع القيادات الامنية والوحدات الامنية العاملة في اللجان الانتخابية الاصلية والفرعية سبق لهم العمل في انتخابات سابقة ولديهم من الخبرة ما يؤهلهم لتنفيذ المهام والواجبات الملقاة على عاتقهم والمنوطة بهم على اكمل وجه مشيدا بما تم تنفيذه خلال الفترة القليلة الماضية من اعداد وتحضير ليوم الاقتراع.
وذكر ان الادارة العامة للجنسية ووثائق السفر ستقوم بمنح شهادة اثبات جنسية لغرض الانتخاب لمن يحق له حق الانتخاب ولا يحمل شهادة الجنسية الاصلية مضيفا ان قطاع المعلومات والاتصالات وفرت الخط الساخن 886622 للرد على كل الاستفسارات والتساؤلات من قبل الناخبين.
واثنى على جهود الحضور مؤكدا دعم القيادة الامنية لجهودهم المتواصلة في سبيل تأمين الانتخابات والعمل على سلامة الناخبين والمرشحين حاثا اياهم على المزيد من المثابرة. وبين ان المدارس ستفتح ابوابها بدءا من الساعة السابعة والنصف صباحا امام القضاة ومندوبي ووكلاء المرشحين على ان لايسمح بدخول أي ناخب الا في تمام الثامنة صباحا واغلاق الابواب في تمام الثامنة مساء.
وفي هذا السياق قام الفريق الرجيب بتزويد الضباط ببعض نصائحه وارشاداته موضحا دور كل قيادة والواجب المنوط بها لافتا الى اهمية تسهيل اداء رجال الاعلام مهمتهم على اكمل وجه وتوفير كل المتطلبات لهم.
من جانبه اكد وكيل الوزارة المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء غازي العمر ضرورة التعاون والتنسيق بين القيادت الامنية مشيرا الى تصرفات قد تحصل يوم الاقتراع وبعد ظهور النتائج. من ناحيته تطرق وكيل الداخلية المساعد لشؤون العمليات اللواء مساعد المشعان عن دور قطاعه لتحقيق التواصل بين جميع القيادت الامنية في اللجان الانتخابية.
وبدوره تحدث وكيل الوزارة المساعد للشؤون المالية والادارية عجيل العجران عن الامدادات التي جرى توفيرها لرجال الامن لاداء مهامهم على الصورة المثلى.
وتحدث وكيل الوزارة المساعد للشؤون القانونية اللواء الدكتور خالد العصيمي عن المقار الانتخابية ووجود وكيل لكل مرشح في المقر الانتخابي وعدد المندوبين.
يذكر ان القيادات الامنية في الوزارة قامت بعقد اجتماعات عديدة خلال الفترة الماضية ضمت كلا منها القائد ورؤساء الوحدات التابعة له لوضع آلية العمل خلال يوم الاقتراع.

كما اعلنت وزارة الداخلية اليوم اطلاق خطين جديدين للاتصالات للناخبين بنظام الرد الالي للاستفسار عن بياناتهم ومقار انتخابهم وكذلك توفير حافلات لنقلهم الى مقار الاقتراع.
وقال المدير العام لادارة نظم المعلومات في الوزارة العميد عادل المنيس في تصريح صحافي انه بناء على توجيهات وزير الداخلية الشيخ جابر خالد الصباح تقرر اطلاق خدمة الرد الالي على بيات الناخب ومكان مقره الانتخابي.
واضاف ان الوزارة خصصت لهذه الخدمة الرقمين 2254530 - 2254531 اسهاما منها في انجاح انتخابات مجلس الامة 2008 وتسهيلا منها للناخبين والناخبات والمرشحين والمرشحات المشاركين في العملية الانتخابية.
واوضح العميد المنيس ان هذه الخدمة تعد اضافة لخدمات اخرى قدمتها الوزارة للناخبين من اجل معرفة بياناتهم فيما يختص بالانتخابات مثل موقع الوزارة الالكتروني والاستعلام بواسطة الهاتف النقال للمشتركين في خدمة الانترنت اضافة الى خط الهاتف 886622 المخصص للرد على استفسارات المواطنين بشأن العملية الانتخابية.
من جهة اخرى قالت الوزارة ان لجنة الاعداد والتنظيم والتجهيز لانتخابات مجلس الامة ستقوم بالتعاون مع شركة النقل العام الكويتية بتوفير حافلات لنقل الناخبين والناخبات الى مقار الاقتراع.
واضافت ان هذه المساهمة من الشركة تهدف الى انجاح العملية الانتخابية والعمل على راحة المواطنين المشاركين فيها موضحة ان تجمع الحافلات سيكون في الجمعيات التعاونية وانه تم تخصيص حافلات للرجال واخرى للنساء تنطلق في فترات متقاربة.

الكاتب : المحرر البرلماني

المصدر : kuna.net.kw

اضغط

مدينة الجهراء - 2021
عدد الزوار: 1067400