القائمة الرئيسة
معلومات عن الجهراء
المراكز الحكومية  
مجلس الآمة 2008
معرض الصور
الفطائر والحلويات
المطاعم والمطابخ
الأسواق والمجمعات
صيدليات وعيادات
الاخبار الدعويه

 

بحث عام



تم بحمد الله .. التشغيل التجريبي ... لموقع مدينة الجهراء على الانترنت .. نبض الجهراويه على الانترنت .. وحاري إدخال البيانات والمعلومات عن مدينتنا الجميلة .. وسنبذل جهدنا بتحري الأخبار الصادقة والحقيقية .. إخوانكم في إدارة الموقع

 أضف للمفضلة  نسخة للطباعة  أرسل لصديق  

القسم : الأخــــبار » عسكر العنزي : سعد العبدالله ثاقب البصيرة

التاريخ : 16/05/2008

 

16/5/2008- عبر عضو المجلس البلدي مرشح الدائرة الرابعة عسكر العنزي عن عمق تعازيه لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد، وسمو رئيس الحكومة الشيخ ناصر المحمد، وأسرة الصباح الكريمة خاصة والشعب الكويتي العظيم عامة، تجاه وفاة الرمز التاريخي سمو الامير الوالد الشيخ سعد العبدالله الصباح.
وقال العنزي إنه تلقى النبأ بقلب خاشع مؤمن بقضاء الله وقدره، رغم حزنه الشديد على وفاة رمز وقائد عظيم، كان له الكثير من ثاقب البصيرة وسديد الرأي وكريم الخصال، التي كان لها أكبر الاثر في تحقيق القفزات المتميزة والانجازات الهائلة التي شهدتها البلاد.
واضاف العنزي ان المكانة المرموقة التي بلغتها الكويت، كان للمغفور له دور مهم في بلوغها خلال رئاسته الميمونة للحكومة لما كان له من سديد الحكمة، مشيرا الى ان حبه للكويت وأهلها، سيظل ماثلا في ذاكرة الشعب الكويتي على مر التاريخ.
وذكر العنزي ان الشيخ سعد، رحمه الله، كان يتمتع بمكانة وتقدير رفيعين وعاليين على جميع المستويات المحلية والعربية والدولية، وذلك بسبب التجارب الكبيرة التي خاضها في حياته، فضلا عن شخصيته القيادية الفذة والمتمرسة في شؤون الحكم وأصول القيادة والزعامة والحكم، مشيرا الى إخلاصه الوفي لأخيه سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح، رحمه الله.
واستذكر العنزي الدور البطولي الذي لعبه بطل التحرير بعد احتلال القوات العراقية الغاشمة واستباحتها الاراضي الكويتية بصورة غير آدمية، مؤكدا ان الشيخ سعد العبدالله لعب دورا بارزا في تحرير الكويت والبرهنة على ان النظام العراقي البائد نظام زائف يرقد على رقاب شعبه وصدور الشعوب المجاورة، ولا بد من العمل على انقاذ الأمة من زبانيته بعد استعادة الوطن المغتصب من براثنه.
وقال العنزي إن الحزن بلغ من الشعب الكويتي مبلغه إزاء هذا المصاب الجلل، وأنه يدعو الله ان يتغمد فقيد الأمة بواسع رحمته، معربا عن أحر العزاء والمواساة لجميع افراد الشعب في هذا الخطب الجلل، داعيا المولى العلي القدير ان يتقبل الفقيد في رحاب رحمته وواسع مغفرته ورضوانه، وان يسكنه جنات الفردوس الأعلى خالدا فيها أبدا مع الصديقين والصالحين والأبرار، وأن يلهم الجميع جميل الصبر والسلوان.


الكاتب : المحرر البرلماني

المصدر : alqabas.com.kw

اضغط

مدينة الجهراء - 2024
عدد الزوار: 1360995