القائمة الرئيسة
معلومات عن الجهراء
المراكز الحكومية  
مجلس الآمة 2008
معرض الصور
الفطائر والحلويات
المطاعم والمطابخ
الأسواق والمجمعات
صيدليات وعيادات
الاخبار الدعويه

 

بحث عام



تم بحمد الله .. التشغيل التجريبي ... لموقع مدينة الجهراء على الانترنت .. نبض الجهراويه على الانترنت .. وحاري إدخال البيانات والمعلومات عن مدينتنا الجميلة .. وسنبذل جهدنا بتحري الأخبار الصادقة والحقيقية .. إخوانكم في إدارة الموقع

 أضف للمفضلة  نسخة للطباعة  أرسل لصديق  

القسم : الأخــــبار » مبارك الوعلان: تقسيم أبناء الكويت إلى طوائف وعوائل خطيئة

التاريخ : 11/05/2008

 

11/5/2008- أكد مرشح الدائرة الرابعة لانتخابات مجلس الأمة مبارك محمد الوعلان ان البعض يتحدث عن مناطق داخلية وخارجية وحضر وقبائل وسنة وشيعة وغيرها من التقسيمات في البلد، رغم أنهم يتناسون أننا كويتيون ولا فرق بيننا، مؤكداً ان أهل الكويت سابقاً لم توجد لديهم تفرقة رافضاً تقسيم البلد ولا يجوز ظلمه بهذه التقسيمات والتفرقة بين أولاده، متسائلا من المسؤول عن هذه التفرقة؟ وشدد الوعلان على أن الوحدة الوطنية للشعب الكويتي خط أحمر لا يجب ان يتخطاه أحد، مهما كانت قوته أو مكانته، لأن استقرار المجتمع هو في وحدة أبنائه وتكاتفهم، وإذا كانت الأيام الأخيرة قد شهدت بعض الطرح الطائفي البغيض والتقسيمات الخاطئة لأبناء الكويت إلى قبائل وحضر وشيعة وسنة وخارج السور وداخل السور فإننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه التقسيمات الجائرة الدخيلة على مجتمعنا الكويتي المتماسك الذي سيتمكن بحول الله وقوته من وأد مثل هذا الطرح الذي يثير الفتنة بين أبناء الأمة. وأضاف الوعلان ان الكويت تحتاج منا الكثير لأنها هي الباقية ونحن زائلون، ويجب علينا تسليمها كأمانة كما تسلمناها من الآباء والأجداد بقيمها ومبادئها ووحدتها الوطنية وتلاحم أبنائها الذين حافظوا على ترابها الوطني واستقلالها، مناشداً الناخب الكويتي ومن خلال وعيه السياسي أن يحسن اختيار ممثليه في البرلمان القادم لتبقي المسيرة الديموقراطية التي تفتخر بها الكويت قوية ونزيهة، مشيراً إلى أن الناخب الكويتي، سواء كان رجلاً أو امرأة، يمكنه أن يستقي قناعاته من خلال الطرح الموضوعي لبرامج المرشحين، وتقييمه للمراحل السابقة لأداء مجلس الأمة، وأن يمنح صوته للمرشح القادر على الدفاع عن المكتسبات والحقوق التي أقرها الدستور وأصلتها الأعراف والتقاليد المجتمعية الكويتية المتوارثة، وذلك بهدف إيجاد مجلس أمة قوي وقادر على التصدي لكل ما من شأنه تهديد الوحدة الوطنية، والعمل على إصدار التشريعات والقوانين التيتحتاجها المرحلة المقبلة من العمل الوطني.



الكاتب : المحرر البرلماني

المصدر : alqabas.com.kw

اضغط

مدينة الجهراء - 2021
عدد الزوار: 1105602