القائمة الرئيسة
معلومات عن الجهراء
المراكز الحكومية  
مجلس الآمة 2008
معرض الصور
الفطائر والحلويات
المطاعم والمطابخ
الأسواق والمجمعات
صيدليات وعيادات
الاخبار الدعويه

 

بحث عام



تم بحمد الله .. التشغيل التجريبي ... لموقع مدينة الجهراء على الانترنت .. نبض الجهراويه على الانترنت .. وحاري إدخال البيانات والمعلومات عن مدينتنا الجميلة .. وسنبذل جهدنا بتحري الأخبار الصادقة والحقيقية .. إخوانكم في إدارة الموقع

 أضف للمفضلة  نسخة للطباعة  أرسل لصديق  

القسم : الأخــــبار » ناصر الدويلة يقترح على رئيس الوزراء أن ينسجم مع إرادة الشعب

التاريخ : 10/05/2008

 

10/5/2008 - اكد مرشح الدائرة الرابعة المحامي ناصر فهد الدويلة ان الحياة البرلمانية في الكويت وصلت الى طريق مسدود بسبب عدم ادراك الحكومة للمستحقات الشعبية والالتزام بالدستور، مشيرا الى انه يجب على مجلس الوزراء القادم ان يلتزم بارادة الامة والشعب ويشكل الحكومة وفقا لمتطلبات مجلس الامة القادم.
وقال الدويلة امس الاول في الندوة التي عقدها في مقره الانتخابي في الفروانية تحت عنوان «العلاقة بين السلطتين.. الأزمة والحل»: ان الحكومة بتجاهلها الرغبة الشعبية ادت بنواب مجلس الامة الى استخدام ألفاظ غير مألوفة ولم يتقبلها الشعب، مضيفا الى ان الشعب الكويتي يريد مجلس الامة حتى يحتكم اليه، رافضا ان يتطرق احد الى شؤون الحكم والاسرة الحاكمة، مشيرا الى ان الذي سوف يتكلم عن الاسرة الحاكمة سوف يقطع «لسانه».

أبناء الأسرة
واشار الى ان هناك ممارسات خاطئة جدا من اشخاص ليس لهم علاقة بالحكم، مؤكدا انه لا يقبل بالخطأ وخلق الازمات.
واكد الدويلة ان الكويتيين متمسكون بدستور 62، وان الممارسات التي اقرها الدستور لا تراجع عنها، وان الحكومة يجب ان تشكل حسب ما اقر في الدستور، داعيا الى اختيار وزراء متعاونين ولا تخلق ازمة جديدة مع مجلس الامة الذي ينتخبه الشعب الكويتي.

تحالف
ورحب الدويلة بتحالف الحكومة مع القوى السياسية لتشكيل الحكومة بشرط الا ينقلب على هذه التحالفات السياسية، مشيرا الى اتفاق التكتل الشعبي الذي يمثله احمد السعدون مع رئيس الحكومة لتشكيل الحكومة.
وذكر ان الشعب الكويتي احبط، وان هذه المؤشرات خطرة ويجب التغلب عليها بالحكمة والعقل والتعاون والتفاهم.
واكد الدويلة ان العلاقة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية تتم بالاتفاق و الاحترام المتبادل بين الشعب الكويتي والاسرة الحاكمة القائم على الشورى، مشيرا الى ان الشيخ مبارك كان حكمه يميل الى القوة، نظرا للظروف المحيطة بالبلاد والاطماع في الكويت.
وتطرق الدويلة الى تدرج الحياة السياسية في الكويت من عهد الشيخ مبارك وتشكيل المجلس التشريعي عام 1921 وعام 1936 حتى اقرار الدستور في عهد الشيخ عبدالله السالم، الذي امر بتشكيل مجلس تأسيسي ووضع دستور مؤقت يلزم الحاكم بالشورى.

تطلعات
وفي عهد الشيخ صباح السالم جاء مجلس الامة عام 1967 والذي فيه تطلعات كبيرة وحل المجلس بطريقة غير دستورية، ثم جاء مجلس الامة الشهير عام 1981 ونجح فيه الاغلبية من المعارضة ثم جاء مجلس 1985 وحل ايضا حلا غير دستوري، وجاءت احداث ايام الاثنين ورفض الشعب الكويتي الامر الواقع، الى المجلس الوطني بعدها جاء الغزو والتفاف الشعب الكويتي على الاسرة من اجل الكويت.
وتطرق الدويلة الى جوانب من برنامجه الانتخابي مثل الاصلاح السياسي الذي ناشد من خلاله تشكيل حكومة شعبية تملك دعما من البرلمان لتنفيذ برنامجها، والمطالبة بتعديل قانون الدوائر نحو مزيد من العدالة والمساواة بين جميع المواطنين في ممارسة حقوقهم الدستورية، ووضع ميثاق شرف بين السلطتين التشريعية والتنفيذية بشأن الخطاب السياسي وآدابه وحدوده تحت البرلمان بحيث تحفظ كرامة الوزير والنائب سواء بسواء دون تفريط في ممارسة الدور الرقابي، وايضا سلط الاضواء على القضية الاخلاقية، معتقدا انه حان الوقت لطرح تصور عن علاج الظواهر السلبية لسلوك الافراد في المجتمع من خلال طرح القضية للنقاش العام وتركيز الضوء على ظاهرة البويات والجنوس وانتشار المخدرات والرشوة بين الناس.
وفي الجانب الاقتصادي، رفض الدويلة ان يعيش المواطن الكويتي في بلده بتقشف وربط الاحزمة والترشيد فيه وقت تصل في اسعار البترول الخام ارقاما خيالية، مطالبا بضرورة اصدار تشريع لحماية المستهلك، كي يتم ضبط الاسعار ومنعها من الارتفاع الجنوي الذي يأكل الفرد، كما ناقش الدويلة العديد من القضايا، مثل القضايا المرأة ومشكلة البدون والقضية الاسكانية.

مصالح شخصية
وكان المستشار د. محمد المقاطع قد تحدث في بداية الندوة حيث اكد اهمية ان يكون مجلس الامة قويا، داعيا الى مراقبة الوزراء والاستعانة بلجان استشارية لتعيين المجلس وتقوية العلاقة بينه وبين الحكومة.
ودعا المقاطع الحكومة الى ان تلتزم بالدستور، وان تقدم برنامجها وخطتها الخمسية فور تشكيل الحكومة التي يجب ان تعبر عن نبض ما وصل اليه مجلس الامة، وان تمثل طموح الناس لايجاد التعاون بين السلطتين، مشيرا الى انه من اجل مواجهة بعض النواب الذين يعملون من اجل مصالحهم الشخصية، يجب تحريك المادة 106 من الدستور والتي تدعو الى تأجيل او تعليق جلسات مجلس الامة بهدف ان يراجع بعض النواب انفسهم، مشيرا الى انه يجب انتكون العلاقة بين الحكومة والمجلس متعادلة ومتكافئة.

.. ويلتقي ناخبات الصليبية اليوم
يقيم مرشح الدائرة الرابعة المحامي ناصر الدويلة ندوة ولقاء مفتوحا مع ناخبات منطقة الصليبية، وذلك في الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم السبت في مدرسة عبدالله النوري في منطقة الصليبية - قطعة 10 مقابل جمعية الصليبية.

الكاتب : فالح الفضلي

المصدر : alqabas.com.kw

اضغط

مدينة الجهراء - 2021
عدد الزوار: 1067431