القائمة الرئيسة
معلومات عن الجهراء
المراكز الحكومية  
مجلس الآمة 2008
معرض الصور
الفطائر والحلويات
المطاعم والمطابخ
الأسواق والمجمعات
صيدليات وعيادات
الاخبار الدعويه

 

بحث عام



تم بحمد الله .. التشغيل التجريبي ... لموقع مدينة الجهراء على الانترنت .. نبض الجهراويه على الانترنت .. وحاري إدخال البيانات والمعلومات عن مدينتنا الجميلة .. وسنبذل جهدنا بتحري الأخبار الصادقة والحقيقية .. إخوانكم في إدارة الموقع

 أضف للمفضلة  نسخة للطباعة  أرسل لصديق  

القسم : الأخــــبار » محمد الخليفة في ندوته النسائية: أسلوب التجنيس المتبع عشوائي وسيئ

التاريخ : 06/05/2008

 

 

6/5/2008- أوضح مرشح الدائرة الرابعة (الفروانيةـ الجهراء) محمد الخليفة ان مهمة النائب هي تشريع القوانين ومتابعة القضايا العامة والعمل على إيجاد الحلول لها في ظل مراقبته لأداء السلطة التنفيذية وان مهمته هذه ليست قاصرة على مجرد نقل معلمة من مدرسة لاخرى او إنجاز معاملة لاحد الاشخاص في ديوان وزارة ما
متهما من صوت في النواب لمصلحة الوزيرة نورية الصبيح في الاستجواب الاخير بالعمل لمصالحهم الشخصية وليس للصالح العام.


حُسن الاختيار

جاء ذلك في الندوة النسائية التي عقدها الخليفة أمس الأول في مركز تنمية المجتمع بمنطقة العارضية مناشدا الحاضرات ضرورة حُسن الاختيار لمن يمثلهن مؤكدا ان المرأة الكويتية مؤهلة وناضجة سياسا وتستطيع ان تحسن الاختيار من دون ضغوط أو مجرد ان تنقاد خلف الرجال دون رأي.
وشدد الخليفة على ضرورة استفادة المرأة من حقوقها التي كفلها لها الدستور والقانون في اختيار من يمثلها برلمانيا.

مجلس الأمة

وتطرق الخليفة في حديثه الى مجلس الأمة السابق موضحا ان هناك عدة اسباب كانت وراء قرار الحل وان من أهمها ان غالبية اعضاء المجلس صوتوا على مقترح الـ 50 دينارا وبناء عليه كان من المفترض ان يُسن قانون بذلك اضافة الى قضية ازالة الديوانيات خصوصا وان عددا كبيرا من الاعضاء كانوا بصدد تقديم اقتراح يبقي على الديوانيات ويمنع ازالتها وهذا الامر ساهم بدوره بتصعيد التأزيم بين السلطتين مما ادى الى صدور قرار الحل وان لم يكن المقصود منه »الحل الدستوري« وانما كانت النية ترمي الى مجرد تعليق الدستور فقط.
منوها بأن الدستور هو من يحمي الاشخاص وينظم شؤونهم وعلاقتهم بالحاكم، موضحا انه في غياب الدستور من السهل ايداع اي فرد في السجن دون مبرر.

أبو الدستور

وبيّن الخليفة ان هذا الدستور كان سببا لإزعاج كثيرين خصوصا بعدما فرضه ابو الدستورـ المغفور له بإذن اللهـ تعالى الشيخ عبدالله السالم الصباح وأقره على الجميع حكاما ومحكومين رغم معارضة البعض من ابناء الاسرة الحاكمة له رافضين ان يقيدهم احد بقانون او نظام.

لوحات بدون أرقام

وعلى خلفية ذلك دعا الخليفة الحضور الى تذكر الفترة التي كان فيها أناس يضعون على سياراتهم لوحات بيضاء بدون أرقام ومتى صدمت إحدى تلك السيارات احداً من المارة لا يقف قائدها ولا يحاسب نهائياً مضيفاً ان الامر لا يتوقف عند هذا الحد بل انه امتد الى خدم تلك الاسر وكأن الكويت عبارة عن كيكة يتقاسمونها فيما بينهم.

على الكويت السلام

وتواصلاً مع الاسباب التي أدت الى حل مجلس الامة والرغبة في تعليق الدستور أوضح الخليفة ان قانون التجمعات كان على رأسها مشيرا الى أنه متى تم تعليق الدستور يكون على الكويت السلام.

العازب والمتزوج

وانتقد الخليفة الحكومة بأنها أخطأت عندما أقرت زيادة الـ 120 ديناراً حيث انها ساوت في قرارها هذا بين العازب الذي لا يعول الا نفسه والمتزوج المسؤول عن أسرة مطالباً بزيادة علاوة الاطفال الى 75 ديناراً بدلاً من 50.

إعداد اقتراح

وعرج الخليفة الى مشكلة ابناء الكويتيات المتزوجات من غير كويتي مبيناً انه بصدد اعداد اقتراح يقدمه لمجلس الأمة حال وصوله لقبة البرلمان يقضي بضرورة اعطاء تلك الشريحة الاجتماعية مهضومة الحقوق علاوة مالية لتساعدهم على مصاريف واعباء الحياة وحتى يصبحوا متساويين مع باقي اقربائهم من ناحية والدتهم.

فترة السبعينات

وأفاض الخليفة في استعراضه لمشكلة البدون محملاً الحكومة مسؤولية تضخمها مشيراً إلى أنها قضية كبيرة وتنمو يوماً تلو الآخر وأن المسؤول الأول والأخير عنها هي الحكومة التي أخفقت في حلها منذ البداية خصوصاً وأن عدداً من غير محددي الجنسية »البدون« في فترة السبعينات لم يكن يزيد عن عشرة آلاف نسمة تقريباً وكان من الممكن القضاء على تلك الإشكالية من جذورها.
وبالنسبة لقضية التجنيس وضح الخليفة الأسلوب المتبع حالياً في عملية التجنيس بالعشوائي وأنه سيء للغاية. خصوصاً وأنه يتم بعيداً عن أي عوامل من شأنها رد الجميل لمن شاركوا في تحرير الكويت وتصدوا إلى الغزو الغاشم وصمدوا في المحن والشدائد.

عنجهية وزارة التربية

واختتم حديثه إلى الحضور موضحا انه تمت من قبل مناقشة عدة اقتراحات من شأنها منع كافة المراحل التعليمية اجازة رسمية في الايام العشرة الاواخر من شهر رمضان المبارك الا ان عنجهية القائمين على الامر في وزارة التربية سواء الوزيرة او الوكلاء المساعدين منعتهم من الرجوع للحق وهذا على حد تعبيره وكان ذلك رداً منه على سؤال تلقاه من احدى الناخبات عن الاجازة خلال شهر رمضان.


الكاتب : مصطفى كامل

المصدر : alwatan.com.kw

اضغط

مدينة الجهراء - 2021
عدد الزوار: 1105548